بعد رمضان، كيف تحاربين الوزن الزائد؟

بعد رمضان تتفاجأ أغلب النساء باكتسابهن لأوزان زائدة تتراوح بين 2 و5 كيلوغرامات، يمكن محاربتها عبر اعتماد تغذية متوازنة، وتنفيذ نصائح الأخصائية في الحمية.

رغم أن شهر رمضان شهر العبادة والتقوى، فقد أصبح في مجتمعاتنا المعاصرة شهر الإسراف والإفراط، ففي مدة قصيرة، هي مدة الإفطار، نأكل كميات كبيرة من الدهنيات، والحلويات، والأطعمة المقلية. وهذا الإسراف في الأكل له تأثير طبعا على صحة الإنسان، وخاصة على وزنه، فبعد شهر فقط من الصيام يجد مجموعة من الناس أنفسهم بوزن فائض يجب محاربته إذا لم يرغبوا في الاستمرار بذلك الوزن بشكل دائم.
ينصح أخصائيو التغذية الصائمين بتناول مواد بطيئة الهضم، مواد غنية بالألياف ( قمح، سميدة، حبوب، نخالة، أرز)، وتناول الفواكه والخضر، وشرب الماء بكثرة من ساعة الإفطار إلى وقت السحور. ولهذا السبب تتأسف بشرى أمساغين عوني، الاختصاصية في الحمية لطريقة الإفطار غير الصحية في رمضان وتقول «ننصح بالأكل الجيد في رمضان، وإعطاء الأولوية للمواد سهلة الهضم، خاصة المواد الغنية بالألياف حتى لا يحس المرء بالجوع في الغد، لكن ما نشاهده اليوم في موائدنا عند الفطور: كثرة السكريات، المواد الدسمة والذهنية، ونسبة قليلة من البروتينات».
وبشكل عام فكمية الأكل المتوفرة في الإفطار تكون على حساب النوع، والنتيجة وزن زائد، ومعدة أمام امتحان عسير، هنا تذكر أخصائية الحمية أمساغين أن التغذية في رمضان يجب أن تكون متوازنة ومتنوعة، وأن تتوفر على البروتينات، والسكر المركب، والألياف، والفواكه والخضر، وتقول « يجب إبعاد باقي المواد لأن جسمنا لا يحتاج إليها وإنما يشتهيها. فجسمنا بحاجة إلى كل ما يوجد في الطبيعة كالخضر، والفواكه، واللحوم، والدواجن، والسمك، وخلال شهر رمضان يجب أن نتناول ما يحتاجه جسمنا، وأن نكثر من تناول الخضر، والفواكه والبروتينات، والألياف، لأننا سنحس بالشبع بسرعة، عكس ما إذا تناولنا مواد ذهنية أو حلوة، هو مضر بالصحة وينتج عنه وزن زائد يصل إلى 5 كيلوغرامات أو أكثر، كما يجب تجنب الأطعمة المقلية لأنها غير صحية، وقد تتسبب في حروق المعدة وعسر الهضم».

وداعا رمضان

عند انتهاء فترة الصيام حاولي سيدتي استعادة العادات الغذائية الجيدة، وإذا كان وزنك قد ازداد فلا تقلقي، لأنه بإمكانك فقدانه بسرعة، إما بمساعدة أخصائية في التغذية أو بمفردك.
هذا الأمر ممكن جدا ويلزمك أن تأخذي وقتك وأن تعتمدي على تغذية متوازنة مع نشاط رياضي مستمر. في الصباح مثلا تناولي 60 غ من الخبز مع قليل من الزبدة والمربى ومشروب، مع ياغورت وفاكهة. وفي وقت الغداء تناولي 120 غ من البروتينات (لحم، سمك، دجاج)، وخضراوات مختارة، و100 غ من النشا، فاكهة أو ياغورت. وفي المساء تناولي 120 غ من البروتينات (لحم، سمك، دجاج)، خضر أو سلطة حسب الرغبة، و30 غ من الجبن، و30 غ من الخبز.
لكن بلجوئك إلى الاختصاصي يمكن لك سيدتي أن تضعي جميع الحظوظ في صفك، فالأخصائية في الحمية أو التغذية يمكن لها أن تساعدك على محاربة الوزن الزائد، إذ تشرح أمساغين «من أجل فقدان الوزن الزائد المتحصل عليه في رمضان يلزمنا شهر، بمعدل فقدان كيلوغراما في الأسبوع. وهنا تكون التمارين الرياضية ضرورية جدا للحصول على النتائج المرجوة، كما أن ساعة كاملة من الرياضة يوميا، والقيام ببعض التمارين الرياضية يوميا، يمكن لها أن تساعدك على محاربة الخمول».
وتضيف الأخصائية أنه لكي تكوني في كامل لياقتك البدنية وتتخلصي من الوزن الزائد يجب أن تأكلي بشكل صحي الكميات اللازمة، والمواد الجيدة والمفيدة لصحتك.

نصائح مرية بن جلون

« مهما كان وزنك الزائد فالطريقة الوحيدة الناجعة لفقدان الوزن هو الحمية المنخفضة السعرات والمتوازنة، المقرونة بالتمارين الرياضية الكافية، مع تجنب السكريات، التي تناولناها بكثرة في رمضان، والوجبات الدسمة.
لا يجب التسرع حتى لو كان الوزن الزائد قد حصلت عليه بسرعة، ولا ينصح بالصوم أو أكل نوع واحد من المواد، لأن التغيرات الطارئة في وزن تسبب غالبا اكتئابا بدنيا ونفسيا.
تناولي 3 أو 4 وجبات في اليوم مع مراعاة كمية ونوعية الأكل.
خذي وقتك في الأكل، وامضغي الطعام جيدا، واصنعي لقيمات صغيرة منه، وتوقفي عن الأكل عند الإحساس بالشبع (يجب أن تعرفي الفرق بين الشبع والشره).
اشربي الماء (لتر ونصف)، ومن الأفضل ماء غير غازي.
كلي الفواكه والخضر من أجل الإحساس بالشبع (المواد الغنية بالألياف الطبيعية، والأملاح المعدنية، والفيتامينات).
اشربي كوبا من الماء عند الاستيقاظ.
في الفطور: سكر ثقيل (خبز، بسكوط، حبوب)، ومشروب (حليب، ماء، شاي)، وبروتين (جبن، بيضة، شريحة لحم)، وفاكهة أو عصير. يمكن إضافة ملعقة شربة من الزيت الطبيعي (الزيتون، أركان). وفي الصباحات يمكن لك تناول الماء، الفاكهة أو العصير، إذا لم تأخذيها في وحبة الفطور.
وفي وجبة الغداء أو العشاء تناولي خضرا نيئة أو مطبوخة مع قليل من الدسم، خصوصا اللحم الأبيض (دجاج، ديك رومي، سمك، بيض)، وياغورت واحد.
وبالنسبة للوجبة الخفيفة أو ما يعرف باللمجة، فتناولي فاكهة، مادة لبنية، مشروب.
وابتداء من الأسبوع الثاني أو الثالث، وحسب الوزن المرغوب فقدانه، تناولي 4 أو 5 ملاعق من الأرز المطبوخ، عدس مطبوخ، عجائن، 2 بطاطس، أو قطعة من الخبز في أحد الوجبات الرئيسية.
تناولي أيضا عند الغروب مشروبا للاسترخاء: لويزة، بابونج، زيزفون».

المصدر: F.A

2019-09-13T11:47:18+01:00