أسرار أحمر الشفاه

في : أناقة وتاويل

أسرار أحمر الشفاه

ليس غريبا أن يحظى أحمر الشفاه باهتمام كبير من قبل النساء، نظرا للتأثير الغريب والساحر الذي يحدثه على ملامحهن، وهذه الأهمية جعلت خبراء الموضة والجمال يخصصون له ألوانا متميزة وصيحات في كل المواسم.

قصة إختراع أحمر الشفاه

وعرف أحمر الشفاه منذ ملايين السنين، إذ استعملته الملكة كليوباترا، وأول من صنع أحمر الشفاه الصلب هو العالم العربي الأندلسي، أبو القاسم الزهراوي، وبدأ هذا القلم يفرض نفسه منذ القرن السادس عشر، بإنجلترا خلال فترة حكم الملكة إليزابيث الأولى، وكان يصنع في تلك الفترة من شمع النحل وأصباغ نباتية، ثم انتشر أحمر الشفاه الأحمر القاني، الذي كانت لا تستغني عنه المرأة في مختلف أنحاء العالم. ومع تطور الماكياج وكثرة استعماله، تعددت ألوان أحمر الشفاه، وأصبحت النساء مجبرات على مراعاة لون بشرتهن، والتدقيق في اختيار الألوان المناسبة، لأن ذلك ينعكس على إشراقها وجاذبيتهن.

كيف تختارين لون أحمر الشفاه المناسب للون بشرتك:

الشفاه هي المنطقة الوحيدة في الوجه التي تتيح التلاعب بالألوان، وأفضل طريقة لاكتشاف لون أحمر الشفاه المناسب للبشرة هي تجربته، فإذا كنت من ذوات البشرة الغامقة، فإنك تتوفرين على خيارات كبيرة، لأن اللون الغامق تناسبه حمرة أغمق، ومن الألوان التي تناسب البشرة الغامقة، الأحمر، والبني، والخوخي، والبرتقالي. أما إذا كان لون البشرة متوسط السمرة مع مسحة ذهبية، فإن الألوان التي تناسبه هي البنفسجي، والبني الفاتح، أو لون الكرز، ولذوات البشرة الفاتحة، يمكن استعمال اللون العاجي، والبيج، والمرجاني، أو الزهري الفاتح.

لكن اللون ليس هو الشرط الوحيد للحصول على مظهر متميز، فصحة الشفاه ومظهرها أيضا يلعبان دورا مهما، فهي تحتاج إلى رعاية وعناية، لأنها معرضة باستمرار للتشقق والجفاف، فتدليك الشفاه يوميا بكريم مرطب، وبشكل دائري يرطبها، ويزيل منها الخلايا الميتة، كما ينبغي حمايتها من أشعة الشمس بكريم واق، إضافة إلى إزالة أحمر الشفاه تماما لمنع جفافها وتقشرها.

شارك على

التعليقات

لترك مراجعة ، يجب أن تقوم بتسجيل الدخول - تسجيل الدخول

Activer les notifications    OK Non merci