أضرار ومنافع شرب الماء أثناء الأكل

في : صحة وتغذية

أضرار ومنافع شرب الماء أثناء الأكل

غالبا ما يتساءل الشخص عن إمكانية شرب الماء أثناء تناول الطعام، وهو ما دفع بعدد من الأخصائيين والخبراء، إلى البحث عن أضرار ومنافع شرب الماء أثناء الأكل. إذ نصح إذ نصح العديد من الدكاترة ، بعدم شرب الماء نهائيا خلال تناول الأكل.

تأثير شرب الماء على أحماض المعدة

وفيما يتعلق بأحماض المعدة، فإن الجسم ينتج نحو أربعة لترات منها يوميا. فهي تقوم بتكسير الطعام إلى مركبات فردية لكي تخضع لمزيد من المعالجة. كما أنها تقتل معظم الجراثيم التي يتم هضمها مع الطعام، والتي لم يقتلها اللعاب في الفم.

أضرار شرب الماء خلال الأكل

وأشارت مجموعة من خبراء التغذية، إلى أنه لا يوجد ضرر من شرب الماء أثناء تناول الطعام، وأن كوب من الماء أثناء تناول وجبة لا يضر، بل على العكس هو أمر مفيد، حيث إنه يساعد في نقل الطعام الذي تم مضغه ومزجه في الفم مع اللعاب إلى المعدة، ومن هناك إلى الأمعاء.

وأعرب أخصائيو التغذية، عن تفهمهم للقاعدة المتبعة وقت تناول الوجبة لدى بعض الأسر، التي تقضي بتناول الطعام أولا ثم شرب الماء بعد ذلك، مشيرين إلى أنه أمر غالبا ما يكون ملائما عندما لا يحظى الأطفال بمتعة كبيرة أثناء تناول الطعام، وأن الآباء يقلقون من أن شرب الماء سيلهي الأطفال عن الطعام، مما يتسبب في عدم تناول الطفل قدرا كبيرا من الطعام وعدم حصوله على التغذية الكافية.

أهمية شرب الماء عند الأطفال

وأبرز العديد من الخبراء ، أنه من غير المضر بالنسبة للأطفال شرب مشروب أثناء تناول الوجبات، فما هو المشروب الأفضل تناوله؟. يجيب بأنه “الماء، حتى يمكنهم فعلا تذوق الطعام”.

ويحتاج الأطفال للحصول على كميات أقل. وتوصي رابطة التغذية في ألمانيا بحصول الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4 و7 أعوام على 930 ميليمترا من الماء يوميا.

يشار إلى أن شرب السوائل أمر ضروري لأننا نفقد نحو 2.5 لتر من الماء يوميا، من خلال العرق على سبيل المثال، حتى بدون القيام بنشاط بدني شاق. وإذا لم يتم تعويض هذه الخسارة من خلال الشرب، فلن يتمكن جسمنا بصورة مثالية من إمداد نفسه بالأكسجين والعناصر المغذية.

شارك على

التعليقات

لترك مراجعة ، يجب أن تقوم بتسجيل الدخول - تسجيل الدخول

Activer les notifications    OK Non merci