أفضل الاختيارات لقضاء العطلة رفقة أبنائكم

في نفس الفترة من كل سنة، تمنحنا الملصقات الإشهارية و مواقع التواصل الاجتماعي و الرسائل الإخبارية التي تغرق بريدنا الإلكتروني بعض الأفكار حول أماكن قضاء العطل. و مع أن هامش الاختيار كبير جدا، إلا أن الآباء يحيرون في انتقاء المكان الذي سيروقهم و يروق أبناءهم لأن الاثنين ليس لديهما نفس النظرة للأشياء.

من المؤكد أنه مهما بدأنا مبكرا في التفكير في الموضوع و في إعداد برنامج يحترم أذواق الجميع، فإن السفر مع الأطفال تجربة رائعة. و فيما يلي أربعة وجهات يمكنكم قصدها رفقة أسرتكم الصغيرة و ستعودون منها حاملين ذكريات جميلة.

تركيا

أترغبون في زيارة اسطنبول التي طالما سمعتم عنها هذه السنة من زملائكم في العمل؟ نعم، و لكنكم غير متأكدين من أن الأطفال ستعجبهم هذه الوجهة التي تتخللها العديد من الزيارات للمتاحف و المواقع التاريخية و الثقافية. يمكنكم التوصل إلى الاتفاق التالي: خليط بين اسطنبول + أنطاليا، بودريم أو إزمير. إذ ستقضون 3 إلى 4 أيام في اسطنبول مع برنامج حافل بالزيارات للمعالم الأثرية الأكثر شهرة بينما ستقضون باقي الوقت في منتجع يوفر للأطفال العديد من الأنشطة التي أحدثت خصيصا من أجلهم. و هي فرصة أيضا لكي تتمكنوا من الاستمتاع بالشمس و البحر و اكتشاف مدينة ساحرة أخرى من مدن تركيا.

برشلونة

هي مدينة يمكنكم فيها الاستمتاع رفقة أفراد أسرتكم. فإذا كنتم ترغبون في قضاء وقت ساحر رفقة أبنائكم، فعليكم اختيار هذه المدينة الكطلانية التي تعج بالمناظر الجميلة، إذ تجمع بين ما هو ثقافي و ما هو ترفيهي. و ننصحكم باختيار شقة فندقية تتوفر على مطبخ صغير مما سيمكنكم من قضاء وقت أكبر في اكتشاف جمال المدينة بدل البحث عن المطاعم. ابحثوا عن شقة تكون قريبة من وسائل النقل العمومية كمترو الأنفاق و الحافلات، و من الأسواق الصغيرة و الأسواق الممتازة. من يبحث يجد!
و يمكنكم قضاء اليوم في: حوض الأسماك و الاستمتاع بعرض رائع لأسماك القرش و الثدييات البحرية، أو زيارة حديقة الحيوانات و هي من أكبر و أجمل حدائق الحيوانات الموجودة في أوربا حيث يمكنكم قضاء اليوم بأكمله دون ملل، أو الذهاب للتسوق أو زيارة ساحة كاطالونيا أو تذوق السمك و فواكه البحر في المطاعم المجاورة للشاطئ أو الذهاب إلى «البويبلو الإسباني» إذا أردتم اكتشاف الهندسة المعمارية و الصناعة التقليدية السائدة في العديد من المناطق الإسبانية و شراء بعض الهدايا التذكارية التي يصنعها الصناع التقليديون أمام أعينكم، أو مشاهدة عرض يجمع بين الصوت و الأضواء بالقرب من النوافير السحرية أو القيام بجولة على متن التليفريك الخاص بقصر مونجويك حيث يمكنكم الاستمتاع برؤية ساحرة للميناء و للمدينة بأجملها. و بالطبع يمكنكم الاستمتاع بزيارة لملعب «كامب نو»، الخاص بفريق إف سي برشلونة، حتى و إن كنتم لا تحبون كرة القدم. و ما تزال القائمة طويلة، لذلك، إذا أردتم استغلال مقامكم في برشلونة، فلا بد أن تقوموا مسبقا بإعداد لائحة بالأماكن التي ستزورونها. و من الأفضل إشراك أفراد الأسرة في ذلك.

روما أو سحر المدينة الخالدة

قد لا نفكر أبدا في تنظيم زيارة عائلية إلى مدينة روما الإيطالية. و مع ذلك، فلا مجال للإحساس بالملل في هذه المدينة حتى و إن لم نقم بإعداد لائحة الأمكنة التي سنرتادها. إذن فلا تحرموا أنفسكم من ذلك و اتصلوا منذ الآن بوكالة الأسفار فالعروض مغرية، و قوموا بإعداد برنامج الرحلة. و في ما يلي بعض الأفكار: تحبون نافورة تريفي الأسطورية التي تبهر الجميع بحجمها و جمالها؟ و سيستمتع أبناؤكم أيضا برمي قطعتين نقديتين و هم يولون النافورة ظهورهم كما جرت العادة: واحدة ليعاودوا زيارة المكان و الأخرى للقيام بأمنية. من المؤكد أنهم سيحبون ذلك و سيعاودون الكرة مرتين على الأرجح، لذلك من الأفضل أن تحملوا معكم العديد من القطع النقدية الصغيرة حتى تتمكنوا من ضرب عصفورين بحجر واحد؛ فبينما هم يستمتعون بالتفكير في الأمنيات و رمي القطع النقدية، يمكنكم الاستمتاع بجمال النافورة في أدق تفاصيلها. كما يمكنكم اصطحاب أسرتكم في جولة في الأحياء القديمة بالمدينة و امنحوا أبناءكم فرصة تخليد هذه الأماكن عبر أخذ بعض الصور التذكارية، فالأطفال يحبون لعب دور المصورين الفوتوغرافيين مما سيترك لكم المجال للتمتع بالأماكن الصغيرة و الواجهات الجميلة و لا تنسوا أن تتوقفوا لتذوق بعض المثلجات في أحد المحلات التي ستجدونها في طريقكم. و إذا أردتم الاستراحة قليلا، فاقضوا بعض الوقت في حدائق فيلا بورقيزي التي تعتبر من أكبر حدائق روما و التي كانت ملكا لعائلة غنية من النبلاء تدعى بورقيزي. و هي مكان مثالي للاستجمام و الاسترخاء ستجدون فيه فضاء صغيرا مخصصا للأطفال.

منتجع لقضاء العطلة يشتمل على كل الخدمات

ليس لديكم إلا أيام قليلة لقضاء عطلتكم و لن تكفيكم لبرمجة رحلة طويلة أو لقضاء ثلث وقتكم في المطارات، في هذه الحالة يمكنكم قضاء أسبوع في أحد المنتجعات التي تعج بها المدن المغربية كمراكش و أكادير و تطوان… و اختيار صيغة كاملة (تشمل كل الخدمات). و لكن قبل أن تقوقموا بإجراء الحجز، استفسروا أولا حول ما إذا كان المنتجع يتوفر أم لا على ناد للأطفال، إذ سيمكنكم ذلك من الاستمتاع بالأنشطة الموجهة للكبار و أنتم متأكدون من أن أطفالكم بأيد أمينة. فالأطفال يجبون اللهو و المرح بطبيعتهم و لا يحبون الشعور بالوحدة بينما تقومون أنتم بممارسة حصة التمارين الرياضية المائية أو منافسة الرماية أو الكرة الطائرة. و ستلتقون بعد ذلك لتناول الغذاء و ستحكون لبعضكم البعض عن الأنشطة التي قمتم بها و الأشخاص الجدد الذين تعرفتم عليهم قبل أن تعودوا لممارسة باقي الأنشطة. و في المساء، سيكون الكل سعيدا ينتظر اليوم الموالي بفارغ الصبر.

النص: Famille actuelle

2019-06-20T17:13:55+01:00