أقنعة الشعر… عناية لا متناهية

العناية بالشعر لا تتوقف عند التنظيف والتسريح، بل تتجاوزها إلى العلاج المستمر، لأن مشاكل الشعر تنعكس على صحته وجماله، ويشكلان فصلي الخريف والشتاء خطرا كبيرا يهدد قوة الشعر، إذ يصاب بالجفاف بسبب الرطوبة، والاستعمال المفرط للمجفف الكهربائي، مما يؤدي إلى فتح مسام فروة الرأس وإفرازها للرطوبة بنسبة كبيرة، الشيء الذي يفقده العناصر المهمة لصحته ولمعانه، ومن تم يصاب بالهشاشة والتلف.

تعد أقنعة الشعر من أقدم العلاجات التي تمده بالعناصر المغذية والمرطبة، إذ كانت أغلبها منزلية مكونة من البيض أو الفواكه، أو طبيعية كالغاسول أشهر أقنعة الشعر، فهو إضافة إلى تنظيف الشعر يمده بعناصر مغذية ومرطبة، فيمتص الدهون الزائدة ويعطي للشعر ملمسا ناعما.

لكل شعر قناعه الخاص

يحتاج كل شعر حسب نوعيته والمشكل الذي يعنيه قناعا خاصا كما أن احتياجات الشعر تختلف بتعاقب الفصول، لذا فإن تغيير الأقنعة يمكن من تلبية متطلبات الشعر، واختيار القناع يكون سببا في الحصول على شعر جذاب أو سيء، لأن العناصر المكونة له تلعب دورا هاما في تغذية الشعر ولمعانه.

الشعر الجاف

يحتاج الشعر الجاف إلى العناية المستمرة من أجل الحفاظ على رطوبته وحيويته، فيجب عدم الإكثار من غسله حتي لايفقد ما به من دهون قليلة، فيكفي غسله بمعدل مرة واحدة كل أسبوع‏،‏ ويفضل استخدام أنواع الأقنعة المحتوية على مواد مغذية ومرممة لأليافه، مثل الدهون الطبيعية الغنية كزيت الأفوكا، والزيتون، وجوز الهند، وزبدة الكاريتي. ويمكن تدليك فروة الرأس من وقت لآخر لتنشيط الدورة الدموية وإضفاء الحيوية عليه‏.‏

الشعر الدهني

لابد من غسله بصفة منتظمة مرتين أو ثلاث أسبوعيا، للتخلص من الدهون الزائدة، ويحتاج الشعر الدهني إلى أقنعة غنية بالبروتين، وتحتوي على مواد لتوازن الدهون الزائدة، وتكون أغلب أقنعة الشعر الدهني مكونة من بياض البيض، والليمون الحامض والطين أوالغسول. لتقليل تراكم دهون الشعر يراعي شطفه من وقت لآخر بكمية من عصير الليمون المخفف أو محلول الخل.

المصدر: F.A

2020-11-09T16:26:28+01:00