أهمية مهارات الفن لدى أطفال الروض

في : عائلتي حياتي

أهمية مهارات الفن لدى أطفال الروض

يعمل الفن على تعزيز النمو لدى الطفل، ويعمل أيضا على تنمية الطفل من جميع النواحي المعرفية والاجتماعية والانفعالية والجسدية.

ومن المعروف أن النمو المعرفي لطفل الروض يتم تنميته من خلال الاستكشاف والتجريب، وثم الوصول إلى حلول للمشكلات، ويكون ذلك عن طريق استعمال الطفل للكثير من الأدوات والمعدات، وأثناء هذه العملية فإن الطفل يتعلم مفاهيم جديدة مثل مفاهيم الأشكال والأحجام والألوان، كما يتعلم الطفل أثناء تعامله مع الأدوات والمعدات مهارات مهمه مثل مهارات القص واللصق والتلفيف والتمزيق.

تنمية شخصية الطفل

ويعمل الفن على تنمية الجانب الاجتماعي لدى الطفل كما يتعلم الأطفال كيفية تحملهم للمسؤولية، فمثلا يتعلم الأطفال بأنه يجب عليهم حماية ملابسهم من الاتساخ عند ممارستهم التلوين والطلاء وذلك بارتدائهم المراييل الواقية، كما يتعلم الأطفال التعاون والمشاركة مع الآخرين أثناء العمل، بالإضافة إلى تعلمهم احترام ملكية الآخرين.

تنمية وتطوير الجانب الإنفعالي

وتعمل الخبرات الفنية أيضا على تنمية وتطوير الجانب الانفعالي لدى الأطفال، وذلك عن طرق السماح للأطفال بأن يعبروا عن مشاعرهم، كما يتعلم الأطفال كيفية إيصال مشاعرهم للآخرين، فمثلا عندما يقوم الطفل بالطرق على الطاولة أو الخربشة فهذا يعني أن هذا الطفل يعبر عن غضبه.

تنمية الجانب الجسدي للطفل

كما تعمل الخبرات الفنية على تنمية الجانب الجسدي لدى الطفل، وذلك عن طريق الحركات الجسدية التي يستخدمها الطفل في عملية الرسم والتلوين، فهذه الحركات تعمل على تحسين المهارات الحركية لدى الطفل، فعندما يقوم الأطفال بتشكيل المعجون فإنهم يعملون على ضبط عضلات الأيدي، إضافة إلى تحقيق التآزر البصري الحركي، والذي يعمل بدوره على تنمية وتطوير الجوانب الأخرى لدى الطفل.

تتجلى أهمية التعبير الفني للطفل في ما يلي:

الفن طريقة التعبير عن المشاعر والانفعالات لدى الأطفال، الفن والرسم والتلوين وغيرها لهم دور كبير لفهم مكنونات الأطفال ودوافعهم ومشاعرهم حيث يفرغون على الورق ما بداخلهم ويرسمون أحلامهم وأمنياتهم ومستقبلهم وبالتالي يمكن أن يؤدي الرسم إلى تحقيق التواصل معهم حيث يمثل انعكاسا لحقيقه مشاعرهم نحو أنفسهم والآخرين.

شارك على

التعليقات

لترك مراجعة ، يجب أن تقوم بتسجيل الدخول - تسجيل الدخول