التوتر الإيجابي

في : لايف ستايل

التوتر الإيجابي

غالبا ما يُنظر إلى التوتر على أنه إحساس سلبي فقط، فكلنا نعرف الضغط النفسي والتوتر في حياتنا اليومية لأسباب مختلفة، سواء بسبب الحياة الأسرية أو الضغوطات المالية أو العلاقات الشخصية، إلا أن التوتر ليس سلبيا دائما، هناك أيضا إجهاد إيجابي، وهو جيد ويدفع الإنسان لإعطاء أفضل ما في نفسه في جميع الظروف.

عندما نتحدث عن التوتر، يتبادر إلى الذهن دلالة سلبية تتجلى في ضغوط العمل، دفع الفواتير، ومشاكل الحياة اليومية، هذه الضغوط تضر بصحتنا الجسدية والعقلية، ومع ذلك، يمكننا التمييز بين نوعين مختلفين من التوتر، واحد سلبي وآخر إيجابي.

ما هو تأثير التوتر الإيجابي ؟

كشفت دراسة نفسية أن القليل من التوتر يمكن أن يكون له بعض الآثار الإيجابية، إذ تساعد المستويات المعتدلة من الإجهاد اليومي على الحماية من الأضرار التأكسدية المرتبطة بالشيخوخة والمرض.

للإجهاد الإيجابي تأثير جيد على الصحة النفسية، فهو محفز جيد فعلى سبيل المثال، عندما يتعلق الأمر باجتماع عمل، قد يساعد الضغط على التركيز وزيادة الاهتمام، فعادة ما نحتاج إلى دافع لإنجاز الأعمال المتراكمة. كما يشجع الإجهاد على المرونة ويساعد في حل المشاكل، وبناء الثقة والمهارات، مما يمنح الشعور بالأمان من المستقبل.

هل له فوائد صحية أو نفسية ؟

ومن أكثر فوائد التوتر إثارة للدهشة هي أنه يمكن أن يساعد في بناء العلاقات بين الأشخاص، والتي تعد مفتاح الصحة العامة، وعندما يشعر الناس بحب وتفهم شخص آخر، يشعرون بأنهم أقل عزلة، فعلى سبيل المثال، تعتبر مجموعات الدعم، مكانا رائعا للناس للتحدث عن ضغوطهم مع الآخرين، مما يبني التعاطف، وبالتالي، الهرمونات الإيجابية، ومن خلال الانفتاح على الآخرين، فإن الناس يشعرون بتحسن لأنهم يمكن أن يرتبطوا بصراعات بعضهم البعض ويثبتوا مشاعرهم، ويحولوا التجارب السلبية إلى إيجابية.

يمنح التوتر أيضا معنى للحياة، فهي بدون ضغط ليست بالضرورة أفضل، وعندما ننجز عملا نشعر بالفخر بالرغم من التوتر والإجهاد الذي عانينا منه.

الضغط الجيد يؤثر بشكل إيجابي على الأسرة والعمل والحياة الاجتماعية، فهو يحسن الفرد ليصبح شخصاً أفضل، وكل ما عليك فعله هو أن توازن في الأشياء المتحكم فيها، مثل ممارسة الرياضة بانتظام والحد من استهلاك المنبهات، وأن تحدد أهدافا قابلة للتحقيق، وتعالج المشاكل الكبيرة خطوة بخطوة، وتتعلم من أخطائك، وتتجنب مقارنة نفسك بالآخرين.

المصدر: F.A

شارك على

التعليقات

لترك مراجعة ، يجب أن تقوم بتسجيل الدخول - تسجيل الدخول