السباحة رياضة كاملة تساعد على احراق الدهون

تعتبر التمارين الرياضية حسب الأخصائيين احدى العوامل التي تساهم في انقاص الوزن. مع حلول فصل الربيع، تتضاعف الرغبة في فقدان الوزن، فتصبح قاعات الرياضة أو الأماكن العامة وجهة لعديد من النساء و الرجال.
أي رياضة نختار إذا أردنا انقاص الوزن؟ طرحنا السؤال على السيد محمد سعد الله، الرئيس المدير العام لنادي أطلتيكا، مدرب منذ 26 سنة، حاصل على شهادة دولية للياقة البدنية بسويسرا. يجيب على أسئلتنا ويقدم لنا بعض النصائح لتكون اختياراتنا صائبة.

تسمح بعض الأنشطة البدنية من خسارة نسبة سعرات حرارية أكثر من غيرها. ما هي الأنشطة البدنية التي من شأنها أن تذيب الدهون بدلا من تضخيمها؟

أولا، لحرق الدهون وإذابة الأنسجة الدهنية، يجب الأخذ بعين الاعتبار
أربع عوامل مهمة من بين أخرى أقل أهمية. هذه العوامل المهمة هي كالتالي: النظام الغذائي، والمورفولوجية، السن، والنشاط البدني. إذن فالرياضة ليست إلا عامل قد يؤدي الى فقدان الوزن أو زيادته، أو لللياقة البدنية أو لتحقيق الانجازات. للإجابة على أسئلتكم، سوف أبدأ بذكر أنواع الرياضة التي صنفها الباحثون في الصدارة. يعتبر التزحلق على الجليد رياضة كاملة، حيث تساعد على استهلاك الأوكسجين وحرق ما يعادل 600 الى 1100 سعرة حرارية في الساعة. ذلك مع تجنب ارهاق المفاصل.
وبما أن شروط هذه الرياضة (الجبال، الثلج، نوعية الهواء…) ليست في المتناول دائما، قامت الشركات بتصميم آلات تقوم بنفس الحركات تقريبا ولكن مع أوكسجين أقل بما أن التمارين تكون في صالة الرياضة. السباحة، رياضة كاملة، حيث تحرك كل أعضاء الجسم، مع اجهاد قليل للمفاصل، وهي تساعد على حرق ما بين 500 الى 800 سعرة حرارية في الساعة.
تسلق السلالم، تمرين يساعد على تبديد الطاقة والتي من الممكن أن تصل الى 1000 سعرة حرارية في الساعة. ولكن هذا التمرين يجهد الركبتين.
القفز على الحبل، تمرين عضلي بامتياز يساعد على تنشيط القلب والدورة الدموية، ويمكن أن يساعدنا في حرق 600 سعرة حرارية في الساعة. ولكن لا ينصح بهذا التمرين نظرا لتأثيره الكبير على المفاصل. اذن اذا أردنا اختيار الرياضة التي تساعد على حرق نسبة كبيرة من
السعرات الحرارية فسيكون إما التزلج أو آلة تقوم بنفس التمرين.

مع أن الركض ليس رياضة فعالة لخسارة الوزن، إلا أن الكثير من الناس يمارسونه. السؤال هو، هل يستحسن الركض في صالات الرياضة على الركض في الأماكن العامة؟

في الواقع، وكما لاحظتم من الجواب الأول، ليس الركض الرياضة الأمثل لخسارة الوزن، ولكنه يمارس على نطاق واسع. والآن سوف تسألونني ما اذا كان الركض في صالات الرياضة أفضل من الجري في الخارج. اذا كنا نتحدث عن الركض في جو غير ملوث و على أرض غير صعبة، نفكر تلقائيا في الأوكسجين الجيد. أما عند ركضنا في صالات الرياضة فهناك أوكسجين أقل ولكن مع تأثير أقل على المفاصل بفضل الآلات الجديدة.
جوابي هو، اذا كان الهدف حرق الدهون بشكل فعال، وإذا اخترتم الركض لفعل ذلك، أنصحكم إذن بالركض في الهواء الطلق.

هل صحيح أن السباحة مرتين في الأسبوع بمعدل نصف ساعة في اليوم يساعد على خسارة الوزن بشكل متساوي؟

تعتبر السباحة واحدة من أفضل التمارين التي تساعد على الانقاص السريع للوزن مع زيادة الكتل العضلية. بممارسة السباحة بمعدل ساعة تحدد خسارتكم للوزن بين 500 الى 800 سعرة حرارية، وذلك وفقا لنوع السباحة وكثافتها وسرعتها أيضا.
يمكن أن نحدد حصة سباحة لخسارة الوزن بدون تبديد كثير للوقت في 40 دقيقة ل 80 بالمائة من طاقتنا وليس أقل من ثلاث حصص في الأسبوع.

ماذا عن الرياضات التي نمارسها في صالات الرياضة. هل هناك ما يوصى بها أكثر من غيرها لإنقاص للوزن؟

أظن أنه يجب علينا معرفة الرياضة الأنسب لحالتنا الصحية.
لكن عموما، ننصح بآلة الدحرجة والمشي والسباحة (على الظهر أو أمامية). دون نسيان العمل على دقات القلب.

النص: Famille actuelle

2019-06-20T17:14:19+01:00