حبوب منع الحمل الطارئ… دواعي الاستعمال وانعكاساتها الصحية

في : صحة وتغذية

حبوب منع الحمل الطارئ… دواعي الاستعمال وانعكاساتها الصحية

تستعمل الكثير من النساء حبوب منع الحمل الطارئ في حال إقامة علاقة جنسية غير محمية. الدكتور شفيق الشرايبي، اختصاصي في أمراض النساء والتوليد ورئيس الجمعية المغربية لمحاربة الإجهاض، يقربنا أكثر من دواعي استعمال هذه الحبوب ومدى فعاليتها.

ما المقصود بحبوب منع الحمل الطارئ؟

حبوب منع الحمل الطارئ هي حبات يمكن للمرأة أخذها مباشرة بعد العلاقة الجنسية، بصفة استعجالية إذ لم تكن محمية مسبقا بوسيلة من وسائل الحمل.

كيف تعمل هذه الحبوب؟

تأخذ المرأة حبة واحدة في أسرع وقت ممكن أي بين الأربع وعشرين ساعة الأولى واليوم الخامس بعد العلاقة الجنسية.

ما مدى فعاليتها؟

فعاليتها يمكن أن تصل إلى مئة بالمئة إذا لم تحدث بعد الإباضة. أما إذا وقعت ففعاليتها تنقص ومها يمكن أن يحدث الحمل.

هل لها انعكاسات صحية على صحة المرأة؟

لحد الآن لم تثبت أية أثار جانبية أو تأثير على صحة المرأة. لكن ما انصح به هو عدم أخذ هذه الحبوب بصفة مستمرة. مثلا بعض النساء لا تستعملن أي وسيلة لمنع الحمل وبعد العلاقة الجنسية تأخذ هذه الحبة وهذا أمر خاطئ. من الأفضل للمرأة أن تستعين بوسيلة من وسأل منع الحمل المعروفة كحبوب منع الحمل أو اللولب.

هل تتسبب في زيادة في الوزن؟

لا تتسبب نهائيا في زيادة الوزن وليس لديها أي أعراض جانبية، لكن ربما إذا كانت المرأة مصابات بسرطان الثدي أو تجمد الدم في الرجلين في هذه الحالة لا يمكنها أخذ هذه الحبة بصفة مستمرة.

هل هناك حبوب Surlendemain ؟

نعم وأن أفضل هذه الحبة، لأن فعاليتها يمكن أن تدوم حتى خمسة أيام بعد العلاقة الجنسية. لكن إذا تأخرت المرأة في أخذها فعاليتها لا تقل.

ما هي النصائح التي تقدمها للسيدات اللواتي يستعملن هذه الوسيلة؟

بالنسبة للمرأة التي لديها علاقة جنسية مستمرة، من الأفضل أن تستعمل وسيلة لمنع الحمل باستمرار، كما سبق الذكر كالأقراص أو اللولب. أما بالنسبة لهذه الحبة الاستعجالية من الأحسن أخذها بصفة استثنائية وليس دائمة.

المصدر: ل.ف

شارك على

التعليقات

لترك مراجعة ، يجب أن تقوم بتسجيل الدخول - تسجيل الدخول