صحيح أم خطا : تناول الأطعمة الخفيفة (لايت) يؤدي الى التنحيف؟

يتبادر هذا السؤال الى ذهن كل من يداومون على مراقبة وزنهم. ولكن تناول الأطعمة الخفيفة لا يعني أن نأكل كميات كبيرة أو نفرط في تناول المنتجات المسجل عليها 0%. التوضيحات مع صوفيا المكناسي، اختصاصية في التغذية.

يكتسح استهلاك ما يصطلح عليه المنتجات الخالية من الدسم أو الخفيفة الميدان. في الحقيقة، يوجد اليوم لكل المنتجات تقريبا مشتقاتها الخفيفة والخالية من الدسم.

من المشروبات الى منتجات الألبان مرورا بالمركرين والبسكويت والسجق والوشكولاته والعلكة والرقائق الخ، حيث أصبحت المنتجات الخالية من الدسم شيء معمول به في محلات السوبر ماركت. ذات نسبة أقل من السكر (الكربوهيدرات) أو من الدهون يمكن لمنتجات الحمية حسب أخصائية التغذية التخلص من حوالي 20 الى 25 بالمائة من نسبة السعرات الحرارية التي نتناولها، وبالتخلص من نفس نسبة الوزن التي تعادلها. ينصح بهذه المنتجات أيضا عند اتباع نظام غذائي متوازن.

ولكن، حذار، فهذه ليست سببا للإفراط في تناولها، يجب أن تعلموا أنه وليومنا هذا لا توجد أي دراسة علمية تثبت أن الأطعمة الخفيفة تنحف.

«اذا كان الشخص يراقب وزنه أو يطمح لخسارة بعض الوزن، فسيكون من الخطأ أن يعتقد أن الاستهلاك المفرط للمنتجات الخفيفة سوف يساعده على الوصول الى أهدافه» تقول صوفيا المكناسي، اختصاصية تغذية في مصحة الشفاء بالدار البيضاء.

ومع ذلك، فعندما تظهر هذه المنتجات في نظام غذائي مراقب فإنها تكون بالغة الأهمية فيما يتعلق بخسارة الوزن. «تعتبر المنتجات الخفيفة حلفاء مهمين في ايطار اعادة التوازن الغذائي بما أن هذه الأخيرة تحول دون الشعور من الحرمان من بعض المنتجات الغذائية» تذكر الأخصائية.

سعرات حرارية ؟

هذه المنتجات الخفيفة في الواقع خالية من المواد الذهنية ولكن للتعويض عن هذا وللحفاظ على لذتهم، تستعمل الشركات المصنعة طرق مختلفة لكي تكون منتجاتهم رقيقة. وللقيام بذلك، فإن اضافة النشا والسكر والهلام هو أمر جد رائج. خلاصة القول، فهناك بعض المنتجات التي تحتوي في نسختها الخفيفة على سعرات حرارية أكثر من النسختها الأصلية. ومن هنا تأتي نصيحة أخصائية التغذية بالقراءة الجيدة لملسقات المنتجات المعروضة. «يظن الكثير من الناس أن المنتجات الخالية من الدهون تحتوي على سعرات حرارية أقل وعلى أننا لا نثخن إلا اذا أفرطنا في تناول المواد الذهنية وننسى بذلك أن السكر لا يعوض المواد الذهنية. وبذلك، اذا أردتم أن تختاروا منتجا خالي من الدسم فمن المهم قراءة التسمية لمعرفة المحتويات والقيمة الغذائية ونسبة السعرات الحرارية به»، تؤكد صوفيا المكناسي. ذات نسبة منخفضة من السكر ولكن في بعض الأحيان بنسبة سعرات حرارية أكثر من النسخة الأصلية، تتطلب المنتجات الخفيفة حذرا كبيرا، لأن 0% قد يكون مضللا ويؤدي الى افراطنا في استهلاك هذا النوع من المنتجات.

المنتجات الخفيفة: هل هي حتما خفيفة؟

عموما، يكون ثمن المنتجات الخفيفة أكثر من المنتجات الأصلية. سؤال سريع، هل الأمر يستحق؟ نصائح أخصائية التغذية:
– إذا كنت تريدين انقاص وزنك، فمن الأفضل أنت تناولي الأطعمة الخفيفة، وأخذ علاج من الأغذية الصحية والخضروات والفواكه، وشرب الكثير من الماء.
– لا تأكل كميات أكبر بحجة أن هذه المنتجات قليلة الدسم: قد لا يحبذ توازنكم هذا.

«المنتجات الخفيفة تساعد على مراقبة الوزن»

حوار مع صوفيا المكناسي، أخصائية تغذية

هل هناك فرق بين المنتجات الخفيفة والمنتجات المنخفضة الدسم؟

لا، ليس هنالك فرق. فعندما نقول منتج خفيف فإننا نقصد بذلك أن هذا المنتج يحتوي على سعرات حرارية أقل من المنتج الأصلي. وبعبارة أخرى، فهو أقل دسما و/ أو أقل حلاوة.
ينحدر مصطلح «لايت» من الولايات المتحدة وهو ما يعادل في اللغة الإنجليزية كلمة خفيف.

هل تنصحون باستهلاك هذه المنتجات خلال فترات الحمية؟

نعم، بما أن هذه المنتجات قد تكون مساعدة في فقدان الوزن في ايطار تغذية متوازنة ومسيطر عليها. ولكنها وحدها لا تساعد على فقدان الوزن اذا لم تكن هناك سيطرة على بقية الأطعمة.
عندما نراقب وزننا، نميل أحيانا لسوء استعمال المنتجات الخفيفة. ما العمل اذن؟
حذاري، فلا يجب الوقوع في فخ أنها «منتجات خفيفة، ويمكننا بالتالي استهلاك ما شأنا منها بحرية». تناول أكلات خفيفة في وقت الوجبات لا يأتي بالنفع خصوصا اذا كنا نستهلك أكثر.
من الأفضل اذن تناول الأغذية على طبيعتها، ولكن بكميات معتدلة، لا تتجاوز مجموع حاجاتنا من الطاقة.

هل كل المنتجات الخفيفة متكافئة؟

لا تتكافأ المنتجات الخفيفة. فقد تختلف قيمتهم الغذائية من منتج الآخر، حيث نجد منهم من هم أكثر سعرات حرارية من المنتجات العادية.
أنصح بالقراءة الجيدة للمنهجية على الغلاف ( لائحة المكونات والقيمة الغذائية) وإيلاء الاهتمام الى نسبة السعرات الحرارية الموجودة في 100 غم ونسبة الكربوهيدرات، والدهون والبروتينات وكذلك احتمال وجود معادن وألياف والفيتامينات.

هل الأكل الخفيف مدى الحياة هو الحل؟

لا، ولاسيما فيما يتعلق بالمنتجات الألبان، لأننا قد نقع في خلل في التغذية بما في ذلك ذوبان الفيتامينات (أ ود و ك) عوض الدهون. وبالإضافة الى ذلك، فإن المشروبات والمنتجات أو الحلويات الخفيفة تحتوي على (السكرين أو البوليولايت). تحتوي هذه الأخيرة على نسب هامة من السعرات الحرارية وضارة اذا ما تم استهلاكها بنسب كبيرة.

النص: Famille actuelle

2019-08-15T12:21:40+01:00