ما هي التغذية المناسبة للحوامل؟

في : صحة وتغذية

ما هي التغذية المناسبة للحوامل؟

خلال فترة الحمل، ستتلقين سيلا من النصائح حول نظامك الغذائي إما بإطلاق العنان لكل رغباتك، أو بتناول هذا وتجنب ذاك، أو تناول الكثير أو القليل من الطعام. فما هي إذاً التغذية المناسبة خلال فترة الحمل؟

الأمر ليس بهذا التعقيد، المرأة الحامل، التي لا تشكو من أية مضاعفات، يجب أن تكون تغذيتها طبيعية، ولا تأكل من أجل اثنين. بل ينبغي على المرأة الحامل أن تتناول ثلاث وجبات رئيسية، ووجبة خفيفة في الصباح وبعد الظهر، مع مراعاة أن تكون الوجبة الخفيفة صحية وخالية من السكر، لكنها، ستحتاج إلى شرب الكثير من الماء أكثر من المعتاد. أما بالنسبة للحالات الأخرى فتكون حسب كل حالة، مع الحرص على أخذ بعض الاحتياطات الضرورية.

نظام غذائي خاص في حال الإصابة بداء المقوسات

داء المقوسات شائع جدا، إلا أنه إذا لم تصب به، فلن تكون محصنا ضده، ويجب معرفة أن الإصابة بهذا المرض أثناء الحمل تكون لها عواقب وخيمة على الجنين.
من المؤكد أن المخاطر محدودة، لكن يتعين اتخاذ بعض الاحتياطات و التي تتجسد في ضرورة غسل الخضر النيئة جيدا قبل تناولها، وطهي اللحوم الحمراء جيدا، ولبس القفازات للاعتناء بالنباتات، وغسل اليدين جيدا، وأهم شيء هو عدم الاقتراب من القطط بصفة نهائية (فهي مسؤولة عن انتقال المرض)، كما يجب استهلاك منتجات الحليب المعقم فقط (UHT)، مع تجنب الحليب الخام.

حذار من السكر

يتميز نمط حياتنا الحالي بالخمول والتغذية غير الصحية، الشيء الذي يسبب تزايد السمنة، ومرض السكري، وخلال فترات معينة من الحياة نكون أكثر عرضة للخطر، مثل الحمل الذي يشكل فترة حرجة للأم والطفل، إذ يعد سكري الحمل من أهم المضاعفات التي يمكن أن تصاب بها الحامل. لذا يجب الحرص على مراقبة مستوى السكر في الدم بانتظام، كي لا يزداد احتمال خطر إصابة الجنين بتشوهات خلقية. فالوقاية خير من العلاج!

شارك على

التعليقات

لترك مراجعة ، يجب أن تقوم بتسجيل الدخول - تسجيل الدخول