نحيفة دون عناء

تُعرّضنا الحميات الغذائية الى خلل خطير في التوازن مما يؤثر سلبا على صحتنا. ومن أجل هذا أصبح الكثير من الخبراء ضده، حيث أصبحوا يفضلون التحدث عن توازن غذائي، وأسلوب الحياة، والأنشطة البدنية. انه الثلاثي الرابح لخسارة وزن دائمة. التفاصيل مع المتخصصين.

لاتوجد حمية سحرية. شيء أجمع عليه الخبراء. لخسارة الوزن بشكل دائم، يجب اتباع أسلوب حياة صحي ونظام غذائي متوازن وممارسة نشاط بدني. في الواقع، تساعد كل الأساليب على خسارة الوزن. يكفي تقليص كمية الطعام المتناولة والتخلص من بعض أنواع الأطعمة من قائمة الطعام. يستعيد فقدان الوزن ، ولكن لا يجب ان نفرح لوقت طويل، لأنه كلما حرمنا أنفسنا من تذوق هذه الأطعمة كلما عادت لنا الكيلوغرامات التي خسرنا ومع زيادة أيضا. في الواقع، لا تنجح كل هذه الحميات الغذائية لسبب بسيط وهو أنها تستند على مجموعة قيود، ومجرد لمسنا للشجرة المحرمة يتحطم توازننا الهش. لا تتعارض معي الحميات الغذائية، فبمجرد أن تفشل تقوم السيدات بلوم أنفسهن والغوص في حمية غذائية جديدة، أكثر صرامة من المنصرمة، , وكذا أثر خطورة… وتصبح السيدات في حلة مفرغة. وحتى تأثير التردد.
يقول الخبراء أن للتردد آثار سلبية على الجسم، لأن لهذه الحميات الصارمة تأثير سلبي على الكتلة العضلية لصالح كتلة الدهون. وعندما نعرف أن العضلات هي التي تقوم بحرق أكبر كمية من السعرات الحرارية، سوف نفهم أننا حتما سوف نزيد من الوزن. والأكثر خطورة من كل هذا، أننا كل ما كان جسمنا يحتوي على كمية كبيرة من الدهون، كلما كانت تحركاتنا أقل وزاد بالتالي وزننا… مما يعزز تخزين الدهون، ونقوم بالتالي باستعادة الوزن.

استعادت الوزن بسرعة

الشيء لن يسركم بالتأكيد، أبانت الأبحاث العلمية أن الحميات الغذائية تفشل في 95 في المائة من الحالات، حيث نستعيد الوزن الذي خسرناه في السنوات الخمس بعد الحمية.
«لا تسمح حميات الغذائية قاصية في اتباع نظام غذائي صحي. إنها الأنظمة الغذائية الخاطئة التي لا تسمح لنا بإتباع نظام متوازن، فتتكرر بالتالي هذه الأخطاء في بضعة أسابيع أو أشهر» تقول دة مريم خالد، طبيبة التغذية. ابتعدوا اذن من الحميات الغريبة، والبروتينية، والغير المتوازنة، والتي تساهم في ارخاء عضلاتكم. الفكرة اذن هي خسارة من 500 غ الى 1 كلغ في الأسبوع. أكثر من هذا قد يكون خطيرا على الصحة ومع العلاقة والتغذية أيضا في المستقبل.

نظام غذائي متوازن وممارسة نشاط بدني

«لخسارة الوزن بشكل دائم يجب اتباع نظام غذائي متوازن مع ممارسة نشاط بدني ما» تؤكد سلمى انب لخياط، أخصائية تغذية. هذه الأخيرة انتقائية: وحده أسلوب الحياة يساعد في تراكم مكتسباتنا. «واذا كان النشاط البدني يساعد في خسارة الوزن» كما تقول الأخصائية، فإن التغذي المتوازنة وتخفيض كمية الدهون والسكريات هي التي تساعد في تحقيق أهدافك. تتبع من طرف أخصائي تغذية وهو أيضا شيء مهم لخسارة الوزن. «يجب للتتبع أن يكون على المدى الطويل لتسمح للشخص باكتساب مرجعية ومبادئ ليتم ادراجها في الحياة اليومية» تؤكد سلمى ابن الخياط. ان تغيير عادات الأكل السيئة هو المفتاح لنجاح هذه المهمة. « يتعلم الأشخاص من خلال مراقبة النظام الغذائي كيفية اتباع نظام صحي». للحفاظ على فقدان الوزن، أرى في البداية مرضاي مرة في الأسبوع، من بعدها مرة كل 15 يوم، ومن تم مرة في الشهر…» تذكر. من الضروري ايجاد التوازن الصحيح بين الاستهلاك وكمية الطاقة التي نصرفها في اليوم، لأنه عندما تفوق الأولى الثانية، نحصل على تركم للوزن. يجب الحذر أيضا من عدم ارجوع الى حمية غذائية غير متوازنة. يجب تعلم التحكم بالتفاوتات والتغلب على الكيلوغرامات الزائدة. «سرعان ما تحصل فجوة، سارعوا في التغلب عليها»، تؤكد أخصائية التغذية.

تناولوا بتلذذ

الأكل عند الشعور بالجوع، والتنوع الغذاء وتوازنه هو ما ينصح به الخبراء، فهو سر النجاح. ومن أجل هذا، يجب اعتماد أساليب طبخ خفيفة وخذ الوقت للتلذذ بالغذاء وتعلم الأكل بشكل صحي ومنتظم… أعطوا الحصة الأوفر للفواكه والخضر، وتمتعوا بالوجبات الصحية المحتوية على توابل وأعشاب. «لإنجاح الحمية الغذائية والاستمرار على نفس المنوال، يجب عليكم تحضير طبق صحي ولذيذ في نفس الوقت.

الوزن حسب الشكل

فحسب الخبراء، لا يوجد وزن مثالي، ولكن وزن للشكل الذي نعشر به أننا جيدون. يتمبلوغ هذا الوزن المتوازن عند سن البلوغ، حيث يتوقف هذا الأخير على عوامل عدة مثل حجم الجسم، وتطور الوزن، وتقييم الوزن، والإستقلاب القاعدي و عامل الوراثة، وعدد الأطفال، والسن، وأسلوب الحياة… يدل تقبل وزن الشكل وجود علاقة صحية مع التغذية، الأكل عند الشعور بالجوع والتوقف عند الشعور بالجوع، الحصول من وقت لآخر على قطع من الشوكولاة والتلذذ بها عوض تناول مربعات كاملة بشكل سريع والشعور بالذنب بعد ذلك…

المصدر: F.A

2019-05-24T14:17:42+00:00